فن حياكة الطرطان الاسكتلندي

Culture

الطرطان هو القماش الأكثر شهرة في اسكتلندا. ويُعد اللباس الأصلي لعشائر المحاربين الاسكتلنديين، وتحكي نقوشها حكايات التراث والأسلاف. فالنقش المربّع هو الرمز الذي تشتهر به اسكتلندا وله تاريخ طويل ومسجّل يعود إلى عدة عقود مضت. ومع كشف فندق بالمورال عن زيّه الجديد المصنوع من الطرطان، المصمّم بالتعاون مع شركة "كِلنوخ آندرسون"، نلقي نظرةً على فن صناعة الطرطان الاسكتلندي واكتشاف المغزى وراء استخدام الفندق لهذا النوع تحديداً من القماش.

نشأة لباس الهضاب

مثلما كان نبلاء العصور الوسطى يُعرفون بشارات أسرهم، كانت العشائر الاسكتلندية تتميز بقماش الطرطان. وكانت كل قبيلة تبتكر نمطها الفريد الذي يميزها، وتُلف قطعة القماش حول الخصر مثل التنورة ثم تتدلّى بقيّة القطعة من فوق الكتف. وأصبح لهذا القماش أهمية خاصة دفعت الحكومة إلى حظر ارتدائه لعدّة عقود في محاولةٍ منها لإخضاع العشائر لسيطرتها. لكن العكس هو ما حدث، فبعد إلغاء قانون الملابس عام 1782 تحوّل الطرطان من مجرد الزي التقليدي للهضاب ليصبح الزي الوطني الرمزي لاسكتلندا. ولا يزال الطرطان يُلبس حتى يومنا هذا، خصوصاً في المناسبات الهامّة مثل الأحداث الرياضية الوطنية وحفلات الزفاف والاحتفالات الثقافية، مثل الرقصات الغيلية (ceilidhs). يبرز ظهور القماش الشهير في جميع أنحاء فندق بالمورال، الذي يتميز بتصميمه الفريد، كما كانت الحال عند العشائر الاسكتلندية الأصلية.

الطرطان في فندق بالمورال

يقع فندق بالمورال في قلب مدينة إدنبرة ، وهو فندق كبير قريب من السكك الحديدية يجسّد التقاليد الاسكتلندية في كل شيء، من المأكولات التي تقدّمها المطاعم إلى زيّ الطرطان الذي يرتديه فريق الاستقبال في الفندق الأمامي وسفراء المشروب في حانة السكوتش. يتميّز زي الطرطان الذي يرتديه فريق الاستقبال في الفندق بتصميمه المخصص والمُسمّى "طرطان فندق بالمورال في إدنبرة"، وقد امتدّ ابتكاره على مدى 18 شهراً بالتعاون مع خبراء الطرطان المحليين في شركة "كِلنوخ آندرسون". وقد استوحيَ اللونان الأزرق والأخضر في قماش الطرطان الجديد من المناظر الطبيعية في إدنبرة واسكتلندا. يجمع هذا التصميم المعاصر بين خيوط مغزولة بألوان الخلَنج والطحالب والأجمات وقشر الليمون والحسّون الأخضر والأحمر المعدني لتعكس المناظر الخلابة للمعالم بما في ذلك تلّة "أرثرز سيت" والمدينة القديمة وحدائق شارع الأمراء، التي يمكن رؤيتها من الفندق.

ولمَن يرغبون في معرفة معلومات أكثر عن الطرطان، فإنّ وصيف الطرطان في فندق بالمورال، آندي فرايزر، يدعو الضيوف إلى اكتشاف هذا الفن من خلال رحلات يومية منظمة ومخصصة حسب رغباتهم. ويمكنه أيضاً تتبّع الطرطان الذي كان يرتديه أجداد الضيوف وترتيب التنانير لدى خياطين محليين يوصي بهم.

تسوُّق ملابس صمّمها الأسلاف

إنّ جميع تصميمات الطرطان الرسمية مدرجة في السجل الاسكتلندي للطرطان. وعند الخياطين والمتاجر المنتشرة في جميع أنحاء إدنبرة، يمكن للزوار شراء التصميمات الموجودة، أو طلب تصميماتهم الخاصة ثم تقديمها إلى السجل. تُعد شركة "كِلنوخ آندرسون" إحدى الشركات الرفيعة التي تخيط الطرطان في البلاد. ولا تزال هذه الشركة العائلية تصمم ملابس الطرطان منذ أكثر من 150 عاماً. في أزمانٍ ساد فيها استخدام قماش الطرطان لتصميم البزّات العسكرية، كان حامل التوكيل الملكي أحد الخياطين الأوائل الذين بدأوا في تصنيع ملابس الطرطان الجاهزة، مما أعان على تدرّج انتقال القماش إلى عالم الموضة، حيث أصبح عنصراً أساسياً في تصاميم بعض المصممين مثل فيفيان ويستوود. ويمكن لزوار إدنبرة الاطلاع على مجموعة شاملة من أثواب طرطان الهضاب وإكسسوارات التنانير بأنماط مختلفة لدى متجر "كِلنوخ آندرسون" في مدينة ليث.

درسٌ في خياطة الطرطان

لاكتشاف معلومات أكثر عن فن خياطة الطرطان القديم، تفضّلوا بزيارة مصنع الطرطان في إدنبرة. يقع المصنع في مبنى تاريخي كان يُستخدم في الماضي خزاناً للمدينة، ويزوّدها اليوم بنشاط حيوي آخر، ألا وهو الطرطان. تعرّفوا على الزي الوطني الاسكتلندي في جولة داخل المعرض، الذي يوضّح عملية الإنتاج الكاملة بدءاً بجزّ صوف الأغنام ونسجه بالمنوال إلى خياطة التنانير. في مكان آخر من إدنبرة، يدعو مركز "عشائر الطرطان" (Clan Tartan) الزوار لتفقد العديد من أنواع الطرطان، والتعرّف على تاريخ العشائر الاسكتلندية واكتشاف ارتباطهم الخاص بهذا الزيّ.

تفضّلوا بالإقامة في فندق بالمورال الفاخر والتاريخي لتتعرفوا على أفضل ما تقدّمه إدنبرة، من الطرطان الاسكتلندي إلى التراث الاسكتلندي.

Share this post